التغذية والقدرة على الإنجاب


طبعاً أسباب عدم القدرة على الإنجاب عديدة، وماراح نتكلم فيها كلها لأن هذا من أختصاص أطباء أمراض النساء والولادة... لكن راح نتكلم عن وزن جسم المراءة ونسبة الدهون وتأثيرهم على الخصوبة والقدرة على الإنجاب.
-
وطبعاً عشان لايصير سوء فهم واسئلة مالها دخل في تخصصنا، نبي نركز على أهمية استشارة الطبيب المختص قبل العمل بأي شيء، حتى لو كان السبب متعلق في وزن الجسم، لازم تراجعين الطبيب أولاً، وأخصائي التغذية ثانياً... والحين نبلش في الموضوع.
-
حجم جسم المراة (وزنها) له تأثير كبير في قدرتها على الإنجاب سواء كان بالزيادة أو النقصان... نوضحها أكثر بالأرقام...
-
🔹 اذا كانت نسبة الدهون في جسم المرأة أقل من ١٧٪‏ غالباً تتوقف عندها الدورة الشهرية.
🔹 اذا كانت نسبة الدهون أقل من ٢٢٪‏ غالباً تتوقف المرأة عن التبويض.
🔹 واذا كان وزن المرأة ضعف الوزن الطبيعي أو أكثر، غالباً تصير معاها مشاكل في الخصوبة بسبب تغيير النسب الطبيعية لهرمون التستوسترون والاستروجين.
-
يعني سواء كانت المشكلة نقص او زيادة في الوزن، تقل الخصوبة والقدرة على الإنجاب... زين والحل؟؟
-
الحل يكون في تحسين عاداتكم الغذائية طبعاً... الي تعاني من النحافة الشديدة (او نسبة الدهون عندها قليلة) لازم تزيد وزنها ونسبة الدهون الى المعدلات الطبيعية عشان تزيد عندها الخصوبة... والعكس مع زيادة الوزن... لازم تخسرين من وزن ودهون الجسم لزيادة الخصوبة.
-
في الحالتين، لازم تراجعين الطبيب المختص أولاً، وبعدها تضبطين تغذيتك مع اخصائي تغذية، وسلامتكم.