البروتين والنظام النباتي


كمية البروتين من المصادر النباتية أقل بشكل عام من المصادر الحيوانية... وكذلك الجودة، حيث أن أغلب المصادر النباتية تكون ناقصة واحد أو أكثر من الأحماض الأمينية الأساسية بإستثناء بروتين الصويا والكينوا (فيهم جميع الأحماض الأمينية الأساسية) .
لكن هذا لا يعني انك لا تستطيع الحصول على كفايتك من البروتين مع النظام النباتي، خاصة إذا كان نظامك موزون صح. .
بشكل عام، تقدر تغطي إحتياجك من البروتين إذا كان نظامك النباتي متنوع ويغطي إحتياجك من الطاقة (يعني مصمم للمحافظة على الوزن) لأن أغلب الأغذية النباتية فيها نسبة بروتين.
.
وأفضلها من ناحية محتوى البروتين هي البقوليات (بالأخص الصويا ومنتجاتها) والمكسرات والبذور. .
وحتى الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة فيها نسبة بروتين قليلة (نعم محتوى الطعام من البروتين يحسب من ضمن احتياجك اليومي حتى ولو كان قليل جداً) .
زين، متى تزيد صعوبة حصولك على الكفاية من البروتين مع النظام النباتي؟ .
عندنا يكون نظامك مصمم لخسارة الوزن، لأنك بتكون تاكل أقل من إحتياجك من الطاقة لخسارة والوزن، وكذلك لأن أفضل مصادر البروتين النباتي غالباً تكون عالية بالكربوهيدرات (البقوليات) أو عالية بالدهون (المكسرات والبذور)
.
زين والحل؟ .
▪اعتمد أكثر على أفضل مصادر البروتين النباتي (بقوليات ومكسرات وبذور) للحصول على إحتياجك من البروتين.
▪اعتمد أكثر على الخضروات لأنها قليلة جداً بالسعرات الحرارية مقارنة بحجمها.
▪اعتدل في تناول الفواكه والحبوب (رز/برغل/كينوا/شوفان) والخضروات النشوية الأخرى (البطاط/الذرة) ▪استخدم مكمل بروتين نباتي (بروتين أكثر بسعرات أقل) .
طبعاً مع مراعات الإلتزام بكمية سعرات حرارية أقل من إحتياجك للمحافظة. .
وأخيراً نقولك أن موضوعك مع البروتين وايد أسهل إذا كنت تتبع النظام النباتي الذي يشمل الألبان والبيض، وسلامتكم.