الذاكرة العضلية

العضلات تصغر بسرعة عند الإنقطاع عن التمرين وهذا شيء طبيعي وتقريباً صار مع الكل... لكن هل هذا يعني بأن تعبك كله راح عالفاضي وانك راح تضطر ان تبدأ من الصفر كأنك ما تمرنت إطلاقاً في حياتك؟ كلش لاء.
.
أي رياضي يرجع للتمرين بعد انقطاع راح يلاحظ بأن عضلاتة وقوته ترجع له وايد أسرع من الوقت الي احتاجه لبناء عضلاته في السابق... وهذه الظاهرة تسمى بالذاكرة العضلية.
.
النواة في الخلية العضلية هي المسؤولة عن إصلاح ونمو النسيج العضلي... والخلية العضلية تختلف عن باقي خلايا الجسم بأنها تحتوي على آلاف النويات (وليس نواة واحدة فقط) .
ويزيد عدد النويات في الخلية العضلية عند زيادة حجمها (يعني لما يكبر حجم العضلة، يكبر حجم الألياف العضلية ويزيد عدد النويات فيها) .
والأبحاث الحديثة وجدت بأن حتى عند ضمور حجم العضلات عند التوقف عن التمرين، الألياف (الخلايا) العضلية بتحافظ على عدد النويات المكتسب من التمرين سابقاً لفترة طويلة (يعني الخلية العضلية صغرت في الحجم لكن حافظت على عدد نوياتها) .
شكثر الفترة الطويلة؟ ما ندري بالضبط حتى الآن، لكن أكيد انها مو فترة قصيرة.
.
يعني بإختصار، لأنك زدت من عدد النويات في الخلية العضلية، راح تقدر ترجع تبني عضلاتك بسرعة وفعالية أكثر من لما بنيتهم أول مرة.
.
فلا تفقد من حماسك وتتحبط لما تقطع التمرين لأي سبب كان (ظروف الحياة، اصابة، الخ) لأنك بتقدر ترجع كل شيء بسرعه يا بطل. .
وسلامتكم يالربع.