قبل و بعد

تدخل الإنستاغرام وتلاقي صورة شخص قط له ٢٠ كيلو خلال ٣ شهور، والتعليقات كلها "شنو نظامك الغذائي" و "شنو تمرينك" و "طبيعي ولا مع هرمونات" وغيرة... لكن خل نوقف شوية ونفكر بعقل ونحلل الموضوع شوي.
.
أغلب هذه التحولات تكون عن طريق نظام قاسي سواءً كان طبيعي أو مع استخدام الهرمونات، وفي الحالتين صعب الشخص يستمر عليهم... هذا بالإضافة إلى أن أغلب هذه الحالات تحوشها ردة فعل عكسية بعد الإنتهاء من البرنامج (يعني يرجع ياكل بشراهه أكثر من قبل ويضيع تعبه كله) .
صحيح أن التحول السريع يعتبر شيء جميل ومشجع للأغلبية، لكن مشكلة هذا النوع من البرامج القاسية هي أنها ما تعلمك العادات الغذائية والصحية اللازمة لضمان الإستمرارية والمحافظة على النتائج.
.
وفي نقطة وايد مهمة وهي أن العديد يتجاهل الواقع، وهو أن النتائج تختلف مع الأشخاص، يعني مو بالضرورة انك تلاقي نتيجة مشابهة عند إتباعك نفس البرنامج... في ناس تخسر الدهون وتزيد عضلات بسرعة، وفي ناس لازم تحفر في الصخر عشان تشوف تغيير بسيط. .
نصيحتنا لكم يالربع هي:
.
خذ وقتك وحاول انك تستفيد وتتعلم كثر ما تقدر خلال مشوارك للتحوّل، تعلّم العادات الصحية بالطريقة الصحيحة الي تضمن لك الإستمرارية والمحافظة على المدى الطويل.
.
وفي النهاية نقولكم، خسارة عشرين كيلو خلال سنة والمحافظة عليها، وايد أفضل من خسارة ٢٠ كيلو في ثلاث شهور وبعدها ترجعون تزيدونها كلها بوقت قصير.
.
خلك ذكي واختار الطريقة الصحيحة، وسلامتكم.