أبي أخسر دهون وأزيد عضلات في نفس الوقت

كلنا نبي نزيد عضلات ونخسر دهون في نفس الوقت، لكن في الواقع هذه العملية صعبة (بإستثناء بعض الحالات)
.
ليش صعبة؟
.
لأن زيادة الكتلة العضلية (بناء العضلات) تحتاج إلى إستهلاك كمية طعام تفوق احتياجك وتحتاج إلى التطور في التمرين (زيادة الحمل التدريبي) .
لكن في حالة خسارة الدهون (أو التنشيف) تحتاج إلى استهلاك كمية سعرات أقل من إحتياجك، مع مراعاة استهلاك كمية عالية من البروتين والمحافظة على أدائك التدريبي للحفاظ على أكبر كمية عضلات ممكنة.
.
راح نتكلم عن زيادة الكتلة العضلية (الضخامة) وعن خسارة الدهون (التنشيف) في بوست قادم، لكن واضح ان في تضارب بين الاثنين من الكلام المكتوب فوق.
.
زين شنو الحالات الإستثنائية الي بتزيد عضلات وتخسر دهون في نفس الوقت؟
.
1⃣ المبتدئين.
.
المبتدأ في التمرين يقدر يخسر دهون عن طريق إتباع حمية (سعرات أقل) ويقدر يبني عضلات في نفس الوقت إذا كان قاعد ياكل كفايته من البروتين، ليش؟ لأنه قاعد يتطور في التمرين والأوزان (لأنه مبلش من الصفر) .
2⃣ عند العودة إلى التمرين بعد إنقطاع.
.
أي شخص يقطع التمرين راح يفقد من عضلاته، لكن بمجرد عودته للتمرين بيلاحظ انه قادر على استعادة قوتة السابقة في التمرين بسرعة (بسبب الذاكره العضلية) والنتيجة بتكون زيادة في الكتلة العضلية مع خسارة الدهون في نفس الوقت (إذا كان قاعد ياكل سعرات أقل من إحتياجه طبعاً) .
لهذا السبب، دائماً نقولكم "اختاروا أهداف واقعية"
.
ركز على خسارة الدهون في وقت، وعلى زيادة الكتلة العضلية في أوقات أخرى.
.
ملاحظة: موضوعنا عن بناء العضلات وخسارة الدهون في نفس الوقت للرياضي الطبيعي، ولا يشمل مستخدمي المنشطات (الهرمونات)