أهمية العامل النفسي

العموم يدري بتأثير الهرمونات (المنشطات) على أجسامنا من ناحية النتائج والأضرار، لكن هذا ليس موضوعنا اليوم.
-
موضوعنا عن دراسة حديثة تبين مدى قدرة الذهن أو العقل على صنع الفارق (أو العامل النفسي) وبنشرح لكم تفاصيلها عشان توضح لكم الصورة.
-
الدراسة تمت على ١٥ رياضي صارلهم سنتين يتمرنون بالأوزان بشكل مستمر... جمعوهم وقاسوا قوتهم في التمرين عن طريق معرفة أعلى وزن يقدرون يشيلونة لتكرار واحد، وكان متوسط الأوزان:
-
🔹 ١٣٤ كيلو للسكوات.
🔹 ١٣٣ كيلو للصدر (بار مستوي)
-
المهم، قالوا للمشاركين ان الي يشد حيلة بالتمرين ويتطور راح نصرف له حبوب هرمونات (منشطات) بشكل قانوني... عاد الشباب ما صدقوا خبر، والعموم شد حيلة في التمرين لمدة ٧ أسابيع وكانت النايجة زيادة بالاوزان بنسبة ١-٢٪‏ فقط! -
بعدها عطوا الشباب حبوب وهمية وقالوا لهم بأن كل حبة فيها ما يعادل ١٠ ملغ هرمون (بس بالصج الحبوب مافيها هرمون اطلاقا)، والشباب شدوا حيلهم لمدة ٤ أسابيع وصار متوسط الاوزان:
-
🔹 ١٥٦ كيلو للسكوات.
🔹 ١٥١ كيلو للصدر (بار مستوي) -
يعني زيادة في القوة بنسبة ١٤-١٥٪‏ فقط لإعتقادهم بأنهم قاعد ياخذون حبوب هرمون! -
لأن الشباب في الدراسة كانوا "مقتنعين" بأن الهرمون بيعطيهم قوة وعضلات أكثر، فصاروا يشدون حيلهم في التمرين أكثر بالرغم من انهم كانوا يتناولون دواء وهمي وخالي تماما من الهرمون.
-
طبعاً الدراسة هذي حيل صغيرة من ناحية عدد المشاركين لكن الزيادة في القوة تعتبر كبيرة... وفي وايد دراسات اخرى على تأثير الدواء الوهمي في النتائج (نفس الفكرة) واحنا استخدمنا هذه الدراسة لنبين لكم أن العامل النفسي والفكر الايجابي بيخليك تقدر تسوي أي شيء تبيه.
-
فحط هدفك جدامك وخلك ايجابي واسعى وباذن الله راح توصل له... شد حيلك. -
هذا رابط الدراسة:
-
http://www.arielnet.com/articles/show/adi-pub-01242/anabolic-steroids-the-physiological-effects-of-placebos