عندكم رجيم ينزل الوزن بسرعة لمرضى خمول الغدة؟

في وايد حالات صحية ممكن تسبب زيادة في الوزن مثل حالات تكيس المبايض وخمول الغدة الدرقية والضغوطات النفسية المزمنة ومقاومة الأنسلين (أو زيادة مستويات الأنسلين في الدم) والكئابة وعدم إنتظام هرمونات الجسم.
-
وايضاً في وايد أدوية ممكن تسبب زيادة في الوزن مثل بعض أدوية مرض السكري وبعض أدوية الامراض النفسية وبعض ادوية علاج نقص الهرمونات وموانع الحمل والكورتيزون وبعض أدوية الصرع.
-
مالنا شغل حاليا بتفاصيل هذه الحالات الصحية أو الأدوية، لان هذا كلش مو موضعنا اليوم... النقطة الي نبي نوصلها هي أن الإصابة بمثل هذه الحالات واردة وممكن تصير مع أي شخص، لكن شلون تتعامل معها هو جوهر موضوعنا اليوم.
-
غالباً الي بيصير هو:
-
المريض بيسوي رجيم ويشد حيلة اسبوع واسبوعين وشهر، وبالاخير بيشوف نتيجة غير مرضية، وبعدها يحوشة احباط ويفلها بالاكل ويزيد وزنه وايد... وغالبا بعدها بيدور على انظمة خاصة وسحرية لحالتة في كل مكان لغاية ما يلاقي نفسة في دوامة ما تخلص... يسوي رجيم قاسي ويرجع يفلها وكل مالة والوزن يزيد والنفسية تتعب والحالة الصحية تتدهور أكثر... يعني من الآخر، ما استفاد ولا شي، بالعكس زاد الطين بلة!
-
لكن المفروض يصير هو:
-
1⃣ مراجعة الطبيب واخذ العلاج المناسب والالتزام به.
2⃣ مراجعة اخصائي التغذية لتنظيم الحمية المناسبة والالتزام بها.
3⃣ ممارشة الرياضة باستمرار.
4⃣ تقبل الواقع بأن الوزن ماراح ينزل بالمعدل الطبيعي لتجنب الإحباط.
5⃣ محاولة التحكم في الضغوطات النفسية قدر الإمكان.
6⃣ متابعة الوزن والحالة الصحية بصفة دورية.
-
متابعة الوزن لازم تكون بنفس الظروف (يعني تقيس بنفس الوقت والظروف الي قست فيها قبل) لان مثل ما قلنا في بوستات عديدة سابقاً، الوزن يصعد وينزل باستمرار. -
يعني من الآخر، لا تضيع وقتك وتدور النظام الي يخليك تنزل بسرعة، لان اساسا حالتك الصحية ما تسمح، ولا تستسلم وتقول ماكو فايدة من الرجيم والرياضة لأن وزنك راح "يزيد" وايد... وتذكر ان النزول بيكون "صعب" ولكن هذا لا يعني انه بيكون "مستحيل"... فشد حيلك وخلك بطل، وسلامتكم من أي شر يالربع.