الأغذية المعدلة وراثياً


موضوع الأغذية المعدلة وراثياً يعتبر من المواضيع المثيرة للجدل... البعض يعارض الموضوع بشدة ويعتقد بأن هذه الأغذية مضرة للصحة، والدراسات تقول كلام آخر... واليوم هذا بيكون موضوعنا.
-
أول شيء، لازم نعرف بأنه يوجد أكثر من ٣٠ سنة من الدراسات على هذا الموضوع، وجميعها "لم" تجد أي دليل علمي يقول بأن الأغذية المعدلة وراثياً مضرة للصحة (دور بنفسك إذا مو مصدق)، والجدل كله سببة الأعتقاد الدائم بأن أي شي طبيعي مفيد وأي شي مصنّع مضر، وهذا كلام غير صحيح دائماً لأن في وايد أشياء مصنعة مفيدة لنا وممكن تنقذ حياتنا (مثل الأدوية) ووايد أشياء طبيعية ممكن تكون سامة ومضرة لصحة الإنسان... ولهذا السبب مايصير نجزم بأن الأغذية المعدلة وراثياً مضرة للصحة فقط لأنها غير طبيعية وبدون وجود أي دليل علمي.
-
التعديل الوراثي (تعديل الجينات) ماهو بالشي الجديد... الإنسان من قديم الزمان ولغاية يومنا هذا وأهو يهجن بمصادر الطعام (نبات وحيوان) للحصول على صفات أفضل، يعني حتى الطعام العضوي الطبيعي مر على الاف السنين من التهجين لغاية ما وصل الى شكلة الحالي، من اختيار بذور النباتات الزينة لزراعتها الى تزويج الحيوانات الي عندها صفات مرغوبة، يعني نفس فكرة التعديل الوراثي، الفرق هو انك تحدد الجينات المرغوب نقلها في التعديل الوراثي بشكل مباشر (وايد اسرع من انك تهجن اجيال عديدة لغاية ما توصل للصفات المرغوبة)
-
طبعاً، العديد من الناس ما زالوا معارضين وخايفين من الطعام المعدل وراثياً... المعارضة والتأييد بدون أدلة علمية يعتبر رأي شخصي، وكل شخص حر برأية، وكذلك احنا احرار في اختيار طعامنا (عضوي، مصنع، معدل وراثيا، الخ)... فإختار الي يريحك.
-
وعشان تكونون في الصورة، أكثر الاغذية المعدلة وراثياً في امريكا هي الذرة وفول الصويا والكوسا والكانولا والحليب (وموجودة كمكونات في أغلب منتجات الطعام)، والقانون حالياً لا يجبر المصنع بأن يذكر هذا الشيء على المنتج... لكن كل هذا راح يتغير مع بداية عام ٢٠١٨، وبيصير اجباري كتابة "معدل وراثيا" على المنتج.
-
في الوقت الحالي، اذا تبي تتاكد من خلو الطعام من أي تعديل جيني/وراثي، إختار المنتجات المعتمدة بانها غير معدلة وراثيا او معتمدة بانها عضوية.
-
الخلاصة: الطعام المعدل وراثياً بيكون موجود وكميته واصنافه بتزيد في المستقبل القريب (ولا شلون تبي توكل سكان الكرة الارضية لما عددهم يطوف العشرة مليار؟ الحل بيكون في العلم والتطور التكنولوجي)، وبشكل عام، حتى الآن لا يوجد أي دليل علمي يثبت ضررها على صحة الانسان... تبي تؤيد؟ تبي تعارض؟ كيفكم.