ضرورة الإلتزام في الخطة

نسبة كبيرة من الأشخاص الي يتبعون حمية (أيا كان الهدف) تلاقيهم يشتتون فكرهم وينحرفون عن الخطة أو يغيرونها تماماً بشكل مستمر بدون إعطاء الخط الوقت الكافي... كل هذا ماراح يفيدك بشيء وغالباً بتضيع وقتك ومجهودك عالفاضي.
-
زين، خلينا نسولف في الموضوع أكثر ونحاول نعطي أمثلة...
-
واحد راجع عند أخصائي أو مدرب وشرح وضعه وأهدافة بالكامل، وتم تصميم نظامة على هذا الأساس... بعدها رجع البيت وعطوه نصائح أو راح عند ربعه وعطوه رأيهم أو راح النادي والمدرب نصحة يغير أو قرأ معلومة في الانستاجرام أو في مجلة وشك في الخطة وقام وغير فيها فيها من كيفه! -
ترى إنتوا ممكن تعتقدون ان قاعد نبالغ، لكن إطلاقاً مافي مبالغة، وفي وايد ناس تجمع معلومات من ٥٠٠ مصدر وكل شوي يغير نظامة الغذائي أو تمرينة أو الأثنين... وهذا كلش مو من مصلحتك، والسبب؟؟؟؟
-
أي مختص يضع لك خطة، يعني يبيك تلتزم فيها وتستمر لفترة معينة عشان يقدر بعدها يقيم النتائج ويشوف إذا جسمك كان محتاج تغيير أو تعديل على الخطة، وكثر ما تشتغل معاه كثر ما راح يفهم جسمك أكثر (هذا المفروض)، وإذا كان عندك إستفسار عن الخطة، راجع مع الشخص الي وضع لك الخطة، ولا تتصرف من كيفك... زين ليش؟؟؟
-
لأنك ممكن تقدر توصل لهدفك بأكثر من طريقة (لهذا السبب تلاقي إختلافات في الانظمة بين المختصين) لكن الأكيد هو انك ماراح توصل لشيء اذا كنت تغير الخطة كل يومين من كيفك (وغالباً هذا دليل على ضعف قدرتك على الإلتزام) -
بغض النظر عن النظام الي تتبعه حالياً، لازم تلتزم فيه صح عشان تشوف نتيجة أو على الأقل تلتزم فيه عشان تعرف اذا كان مناسب لك أو لاء... ولو كنت عارف شقاعد تسوي بالضبط، ما كنت راجعت مختص عشان يوصف لك خطة توصلك لهدفك... وشكراً يالربع